Nactalou
فترة حملي

آلام الحمل، كيف تخففين منها؟

مرحلة الحمل هي بداية لمغامرة كبيرة، وتكون مصحوبة ببعض الآلام البسيطة. وبقدر ما تكون مُربكة وغير متوقعة، فلا تدعيها تؤثر على سعادتك. ركزي على هذه النصائح لتطبقيها في حياتك اليومية.

أتبع نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا لتجنب حالات الغثيان

 

قد تتسم الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بالغثيان والقيء. في تلك الأوقات، قد تبدو فكرة تناول الطعام فكرة غير محبذة. ولكن، إذا كان هناك قاعدة ذهبية يجب اتباعها أثناء الحمل، فستكون هذه: عدم تفويت الوجبات. فالجنين بحاجة لحصته اليومية من التغذية لكي ينمو… وأنتِ أيضًا!

 

لذلك، فالنصيحة كالآتي: قسمي الوجبات على مدار اليوم، مع أكل كميات أقل أثناء الوجبات الرئيسية، وتناول الوجبات الخفيفة في وسط النهار ووقت تناول الشاي. بذلك، سوف تأكلين بدون إجبار.

 

قائمة الأطعمة التي يجب تفضيلها:

  • 5 ثمرات من الفاكهة والخضراوات يوميًا
  • يجب أن تحتوي كل وجبة على نشويات (حبوب، بقول، خبز، مكرونة…)
  • منتجات ألبان (حليب، جبن و/أو زبادي) 3 مرات يوميًا
  • بروتين: لحوم، أسماك، أو بيض مرة إلى مرتين يوميًا

شرب الماء بحسب الرغبة (وخاصة في حالة الإمساك) أو الشاي العشبي

أقدم لطفلي قدوة ليحتذي بها: بأن أذهب للنوم

 

هل تشعرين بالتعب أثناء الحمل؟ هذا طبيعي جدًا، لا تنسي أنك تصنعين الحياة على أية حال! لذلك، إذا كان هناك شخص من حقه أن يستريح، فهو أنتِ بالطبع.

 

إذا سمح وقتك بذلك خلال النهار، فتدثري بغطائك المفضل، واحصلي على قيلولة. وأيضًا، فكري في الحصول على بعض الراحة بشكل منتظم، من 10-15 دقيقة، على مدار اليوم، لإعادة شحن طاقتك. لتجنب الشعور بالثقل، ارفعي ساقيك، فذلك سوف يساعد على تحسين الدورة الدموية.

 

في المساء، يفضل النوم على الجانب الأيسر، بحسب حجم بطنك، لتجنب مشاكل العصب المُبهم. في حالة وجود آلام بالظهر، حاولي وضع وسادة أسفل البطن، أو أسفل الركبة إذا كنتِ تثنين ساقيكِ.

وخصوصًا، يجب أن أبقى هادئة!

وخصوصًا، يجب أن أبقى هادئة!

احصلي على بعض الوقت من أجلك، للقراءة، والذهاب للسينما، والخروج مع صديقاتك… فكل هذه الأمور مفيدة وتساعدك على الاسترخاء. أنت حامل ولستِ مريضة، لذلك، لا تحرمي نفسك مما يجعلك تشعرين بتحسن خلال يومك.
سواء كان ذلك الطفل الأول أم لم يكن، فمن الطبيعي أن يكون لديكِ بعض الأسئلة. استمعي لنفسك، واطلبي رعاية المقربين منكِ، فأنتِ تملكين كل الأدوات لتصبحي أمًا عظيمة!

Nactalou
أخبار ذات صلة
فترة حملي

مراحل الحمل

منذ العلامات الأولى وحتى لحظة الولادة، تكون كل لحظة في حملك لحظة ثمينة. التركيز على الخطوات الأساسية لضبط وتيرة الحياة… […]
قراءة المزيد
مراحل الحمل
فترة حملي

آلام الحمل، كيف تخففين منها؟

مرحلة الحمل هي بداية لمغامرة كبيرة، وتكون مصحوبة ببعض الآلام البسيطة. وبقدر ما تكون مُربكة وغير متوقعة، فلا تدعيها تؤثر… […]
قراءة المزيد
آلام الحمل، كيف تخففين منها؟
فترة حملي

الغذاء الصحي والمتوازن

من المهم أن تستفيدي من فترة الحمل لاتباع نظام غذائي صحي ومتوازن من أجل الحفاظ على صحتك، ونمو طفلك بشكل… […]
قراءة المزيد
الغذاء الصحي والمتوازن
فترة حملي

التجهيز للولادة بشكل جيد

تهانينا! سوف يأتي حبيبك الصغير إلى الدنيا قريبًا! وسوف يحتاج عند قدومه إلى أغراضه الخاصة به. لذلك، خذي والده من… […]
قراءة المزيد
التجهيز للولادة بشكل جيد
Nactalou

استكشاف منتجاتنا

أسئلة/أجوبة

يُعد النظام الغذائي للأم أثناء الحمل ضروريًا لنمو الطفل. ففي هذه اللحظة، يتعرف الطفل على النكهات الأولى ويبدأ في تطوير تفضيلاته الغذائية. وبالتالي، ينبغي تفضيل نظام غذائي صحي ومتوازن ومتنوع، كما ينبغي الحد من تناول الأطعمة غير الموصى بها. لفهم الأطعمة الموصى بها بشكل أفضل أو للحد من تناولها / تجنبها أثناء الحمل، يمكنك الرجوع إلى صفحتنا وتنزيل الملف الخاص بها

بشكل عام، يكون التعب أمرًا شائعًا أثناء الحمل، وخاصةً خلال الأشهر الثلاثة الأولى. إن هذا الأمر يرجع بشكل خاص إلى التغيرات الهرمونية … هرمون البروجسترون، على سبيل المثال، فهو هرمون يُفرز أثناء الحمل، وله قوة مهدئة ويعمل كمساعد طبيعي للنوم. تميل الطاقة إلى العودة خلال الأشهر الثلاثة الثانية إلى ما كانت عليه، ويتحسن وضع النوم ويصبح أكثر اعتدالاً. وفي المقابل، خلال الأشهر الثلاثة الثالثة، يبدو النوم أكثر إزعاجًا (الأرق، الانزعاج، الرغبة في التبول ليلاً، التشنجات، …). وفي أواخر فترة الحمل، يمكن أيضًا ربط التعب بزيادة الوزن وكبر حجم البطن، وهذه الأمور تحد من النوم الجيد ليلاً.
وتختلف كل هذه الأمور باختلاف النساء وهي أمور فردية خاصة بكل سيدة على حده.

النوم على الجانب الأيسر أو الأيمن هو الوضع الأكثر أمانًا. ويكون الأمر خطيرًا بالأحرى في حالة نوم السيدة الحامل على ظهرها مرارًا وتكرارًا، كما أنه ليس هناك داعٍ للقلق (الوضع المعتمد من قِبل الهيئة الوطنية للصحة).
ومع ذلك، يفضل البعض النوم على الجانب الأيسر لإطلاق الوريد الأجوف وتعزيز عمل الدورة الدموية بشكل أفضل.

إذا كان لديك أي سؤال، فاسألنا وسنجيبك خلال 48 ساعة.