Nactalou
الرضاعة الطبيعية

الحركات الصحيحة لرضاعة طبيعية ناجحة

كيف يمكن القيام بالرضاعة الطبيعية على نحو صحيح؟ ما الأوضاع التي يجب اعتمادها؟ وأي أسلوب؟ الرضاعة الطبيعية هي طريقة رائعة للتواصل مع طفلك، فهي تشجع على نموه، إلى جانب أنها توفر له صحة أفضل. لمعرفة كل شيء عن الرضاعة الطبيعية، اتَّبعي هذا الدليل.

1/ أنا استقر في مكان هادئ

من الأفضل أن تستقري في مكان هادئ ومألوف وبعيدًا عن أي مصادر للضوضاء. إذا كانت الرضاعة الطبيعية تتمحور حول إرضاع طفلك وتغذيته بالحليب، فإنها تقدم أيضًا لحظات استثنائية لمشاركتها مع اثنين أو ثلاثة أشخاص (في حالة وجود الأب). اجعلي من هذه اللحظات أوقاتًا للاسترخاء.
وبشكل طبيعي تُعد الرضاعة الطبيعية ممكنة في الهواء الطلق. يمكنك ارتداء الحجاب أو الغطاء الخاص بالرضاعة الطبيعية لتغطية صدرك وملابسك مما يسمح بالوصول إلى ثديكِ بسهولة.

 

س2/ أطبق وضعية صحيحة عند قيامي بإرضاع طفلي

لا تترددي في اختيار الوضعية المناسبة لكِ عند الاستقرار من أجل إعطاء الثدي لطفلك وإرضاعه. وسواء كنت مستقرة في وضعية الجلوس أو على جانبك أو ممددة، يمكن إتمام الرضاعة الطبيعية من خلال العديد من الوضعيات الممكنة. اختاري الوضعية التي ستشعرين بالراحة معها، وذلك اعتمادًا على المكان أو الوقت أثناء اليوم أو بحسب حالة التعب لديكِ أو وفقًا لرغباتك بكل بساطة.
ينبغي ملاحظة أنه، في غياب التوتر العضلي، يعزِّز الوضع الصحيح المريح للرضاعة من تناول الطفل لثدي أمه بشكل جيد. لا تترددي في استشارة أخصائي الرضاعة من أجل إرشادك وتوجيهك.

3/ أتأكد من تناول طفلي للثدي على النحو الصحيح

بغض النظر عن الوضعية التي تختارينها، ينبغي دائمًا محاذاة أذن طفلك وكتفه وأردافه، مع وضع فمه تمامًا في محور حلمة الثدي لديكِ. يكون رأسه مائلاً قليلاً إلى الخلف وفمه مفتوحًا تمامًا. ثم قرِّبي بسرعة فم طفلكِ المفتوح تمامًا من حلمة ثديك التي ستكون في الجزء العميق من فمه لتجنب أي حركات احتكاك أو عض غير مرغوب فيها.
ينبغي ملاحظة أن الأمر متروك لطفلك كي يقترب من الثدي، وليس على الثدي المجيء إلى فمه. ولمساعدتكِ، لا تترددي في سند الثدي ورفعه من الأسفل، وإبقاء أصابعك بعيدة عن الهالة.

رأي الخبراء: كيف تساعدين طفلك على فتح فمه تمامًا؟

رأي الخبراء: كيف تساعدين طفلك على فتح فمه تمامًا؟

بمجرد استقراركما معًا في الوضعية المناسبة، اجعلي طفلك أقرب إلى الثدي عن طريق مداعبة شفته العلوية بحلمة ثديك.
ابعديه، ثم كرِّري ذلك. يجب أن يستسلم طفلك سريعًا ويفتح فمه تمامًا على عجل.

4/ أتكيف مع عدد مرات الرضاعة الطبيعية الخاصة بالطفل

من حيث عدد مرات الرضاعة، لا توجد قواعد صارمة. احرصي على إرضاع طفلك بمجرد ملاحظة أقل علامات للجوع: العيون التي تتحرك تحت الجفون، وحركات المص، وإبدائه للتبرم … تلك هي العلامات الأولية الخاصة “بالانتباه إلى الرضاعة الطبيعية”. وبعد أيام قليلة، سوف يصرخ طفلكِ للمطالبة بالرضاعة وفقًا لاحتياجاته. إنها الرضاعة الطبيعية “حسب الطلب”. احرصي فقط على التأكد من أن عدد الرضعات فعَّالة تمامًا في تغذيته. لذلك، ثِقي في إيقاع الرضاعة الخاص بالطفل. يجب أن يكون مسموعًا وبطيئًا وثابتًا.
وبعد بضعة أشهر، يمكنكِ الانتقال إلى “الرضاعة الطبيعية بشكل طوعي”، حيث يمكنك الحكم بأنه من الجيد إعطاؤه رضعة، أو لا، في الوقت الحالي.

رأي الخبراء: كيف يمكنكِ تحفيز الرضاعة الطبيعية الخاصة بكِ؟

رأي الخبراء: كيف يمكنكِ تحفيز الرضاعة الطبيعية الخاصة بكِ؟

  • من خلال وضع طفلك بانتظام على الثدي: كلما طلب الرضاعة بغض النظر عن الوقت أو الفاصل بين مرات الرضاعة.
  • من خلال التبديل بين ثدييك عندما يتوقف عن الرضاعة من أحدهما: كلما زاد تحفيز الثدي، زاد إنتاج الحليب.

5/ أستخدم منتجات مناسبة للعناية بصدري

من المهم أن تعتني بثدييك، فأحيانًا يتعرضان للضرر بشكل ما من خلال هذه الرضعات المتكررة. اختاري صابونًا محايدًا عديم الرائحة: فالمنتج المُعطَّر قد يغطي على رائحتك الطبيعية. يكفي الاستحمام مرة واحدة فقط في اليوم. ليست هناك حاجة للاستحمام قبل وبعد كل مرة رضاعة.
في حالة الحلمة المتهيجة، سيكون حليبك أفضل علاج لها. ضعي بعضًا من حليبك على الحلمة واتركيه حتى يجف في الهواء الطلق. يمتلك الحليب فضائل علاجية لا يمكن إنكارها.

 

6/ أُجهز نفسي بإكسسوارات الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية هي ممارسة طبيعية، لذلك ستكون هناك حاجة إلى وجود القليل من المنتجات. بعض من هذه المنتجات لا يزال مفيدًا:

  • وسادات الرضاعة الطبيعية من أجل رضاعة طبيعية مريحة.
  • الأغطية الخارجية، ووسادات الرضاعة الطبيعية، والضمادات المصنوعة من السيليكون … حتى لا تلطخين ملابسك ببقع الحليب. تجنبي وضعها لفترة طويلة كي لا تجف الحلمة أو تتسبب في الإصابة بالالتهابات الفطرية.
  • أغطية حلمات الثدي لتفادي الشعور بالألم، وتناول الثدي بشكل خاطئ، والتدفق السريع للحليب. تنبيه: يجب استخدامها تحت إشراف الطبيب. يمكن أن يسبب هذا الاستخدام انخفاضًا في كمية الحليب، وجعل الرضاعة أقل فعالية ومؤشراتها دقيقة للغاية.

 

وماذا لو كانت هناك نصيحة واحدة فقط ينبغي اتباعها؟ ثِقي في نفسك!

Nactalou
أخبار ذات صلة
الرضاعة الطبيعية

الحركات الصحيحة لرضاعة طبيعية ناجحة

كيف يمكن القيام بالرضاعة الطبيعية على نحو صحيح؟ ما الأوضاع التي يجب اعتمادها؟ وأي أسلوب؟ الرضاعة الطبيعية هي طريقة رائعة… […]
قراءة المزيد
الحركات الصحيحة لرضاعة طبيعية ناجحة
الرضاعة الطبيعية

لحظات تستحق المشاركة

إن التفاعلات الأولى بينك وبين طفلك ستكون بمثابة فرصة كبيرة لتوطيد علاقة الترابط التي تجمع بينكما. سوف تجعلك رضاعتك لطفلك،… […]
قراءة المزيد
لحظات تستحق المشاركة
الرضاعة الطبيعية

فك رموز أسباب بكاء الطفل

كونها الوسيلة الوحيدة للتعبير، غالبًا ما يكون البكاء جزءًا من حياة طفلك اليومية ومن حياتك أنت أيضًا خلال الأشهر الأولى… […]
قراءة المزيد
فك رموز أسباب بكاء الطفل
الرضاعة الطبيعية

المرور بفترة الرضاعة بسلام

إعطاء ثديك لطفلك خلال أول 6 أشهر من عمره هو أمر ممكن. فحليب الأم يحمي الطفل من بعض الأمراض المعدية،… […]
قراءة المزيد
المرور بفترة الرضاعة بسلام
Nactalou

استكشاف منتجاتنا

أسئلة/أجوبة

على عكس فترة الحمل، ليس هناك أي طعام ممنوع منعًا باتًا بالنسبة للأم أثناء الرضاعة الطبيعية. ومع ذلك، فإن هناك بعض المنتجات التي ينبغي استهلاكها باعتدال، لأن جودة الحليب تتأثر بتغذية الأم. لمزيد من المعلومات، يمكنكِ الرجوع إلى مجموعة الأدوات لدينا

طالما أن طفلك لديه نظام غذائي سائل بشكل حصري، فليس من الضروري إعطاؤه الماء. وفي المقابل، بمجرد بدء التنويع الغذائي له، من المهم إعطاء طفلك مياهًا بشكل منتظم لأن الأطعمة الجديدة التي يستهلكها أقل ثراءً في الماء. في حالة ارتفاع حرارة الجو أو ارتفاع درجة حرارة طفلك، أعطِ طفلك المزيد من الماء: ستكون احتياجاته أكبر من احتياجات الشخص البالغ نظرًا لأن الطفل يعاني من الجفاف بشكل أسرع.

يمكن تخزين حليب الثدي:
– لمدة ساعة واحدة كحد أقصى في درجة حرارة الغرفة، ما بين 19 درجة مئوية و22 درجة مئوية، وذلك بعد تجميعه.
– لمدة 48 ساعة في الثلاجة، في درجة حرارة أقل من أو تساوي 4 درجات مئوية.
– لمدة 4 أشهر في المُجمِّد، في درجة حرارة -18 درجة مئوية.
يمكن تخزين الحليب في أطقم أوانٍ بلاستيكية مُصمَّمة خصيصًا لهذا الغرض (خالية من ثنائي الفينول أ) أو في عبوات زجاجية، والتي يمكنها أن تحتفظ بالأجسام المضادة بشكل أفضل. من المهم أن ندوِّن فوق كل وعاء، التاريخ والوقت الذي تم فيهما أخذ العينات.

إذا كان لديك أي سؤال، فاسألنا وسنجيبك خلال 48 ساعة.