Nactalou
تغذية طفلي

القواعد الذهبية العشر (10) للتنويع الغذائي لدى الطفل – 14

بين سن 4 و6 أشهر، يمكن للطفل أن يبدأ في اكتشاف نكهات وتركيبات غذائيةجديدة.

إنها تجربة جديدة سوف يعشقها كثيرًا.

إنها تجربة جديدة سوف يعشقها كثيرًا.

إنها تجربة جديدة سوف يعشقها كثيرًا.

طبيب الأطفال هو الشخص الذي يمكنه فقط أن يخبرك بما إذا كان الطفل يستطيع بدء التنويع الغذائي له أم لا.

يجب أن يبقى الحليب أساسًا لتغذية الأطفال خلال الـ 6 أشهر الأولى.

يجب أن يبقى الحليب أساسًا لتغذية الأطفال خلال الـ 6 أشهر الأولى.

بالتوازي مع التنويع الغذائي الخاص به، يجب على الطفل الحفاظ على استهلاكه المعتاد من الحليب لعدة أشهر. يتم إدخال الأطعمة في النظام الغذائي للطفل كمكملات غذائية وليست كبدائل عن الحليب.

ابدئي بالحبوب المطحونة ...

ابدئي بالحبوب المطحونة ...

بداية من عمر 6 أشهر، يمكن إضافة الحبوب المطحونة إلى زجاجة إرضاع الطفل لبدء التنويع الغذائي له بشكل سلس، ودائمًا على حسب قاعدة تركيب السوائل التي يعرفها.

... والخضروات "الحلوة"

... والخضروات "الحلوة"

قدمي لطفلك وعاءً من الخضروات أو البطاطس المهروسة المطبوخة في المنزل لتناول وجبة جيدة عند الظهيرة.

قدمي دائمًا الخضروات دون ملح للطفل. اتركيه يتذوقها، ثم تابعي التغذية باستخدام الحليب المعتاد لديه. اختاري الخضروات التي ليس لديها طعم مميز جدًا ويسهل هضمها مثل الفاصوليا الخضراء أو القرع أو الجزر. بداية من سن 9 أشهر، يمكنك إدخال الخضروات الغنية بالألياف وقوية المذاق. اختاري الخضروات وفقًا لطبيعة الطفل، فالأمر يتمثل في اقتراح أكثر الأذواق المختلفة له، وذلك لمنحه تجربة مليئة بالنكهات تهدف إلى إثراء سجله الغذائي من الأطعمة.

يُفضل تحضير الوجبات الغذائية أحادية النكهة

يُفضل تحضير الوجبات الغذائية أحادية النكهة

لا تدعي الطفل يتذوق الخضروات بمذاقات مختلفة في نفس اليوم. سوف يتعلم الطفل بشكل جيد التمييز بينها، لكنك سوف تكتشفين بسهولة المخاطر المحتملة للحساسية تجاه هذه المذاقات. قدمِّي للطفل أكبر عدد ممكن من النكهات قبل بلوغه 12 شهرًا من عمره.

استمري في المثابرة في حالة الرفض

استمري في المثابرة في حالة الرفض

إذا كان طفلك لا يريد تذوق خضروات معينة، فلا تجبريه على تذوقها. لكن قدميها له يومًا آخر، وذلك من خلال تقديمها بطريقة مختلفة، حتى يقبلها. يمكنكِ تقديم نفس الطعام حتى 10 مرات، ولكن ليس على التوالي.

أهمية المواد الدهنية

إنها مهمة جدًا للنمو العقلي: أضيفي ملعقة صغيرة من المواد

إنها مهمة جدًا للنمو العقلي: أضيفي ملعقة صغيرة من المواد

الدهنية إلى جميع وجبات الطفل. يُفضل استخدمكِ للزيوت الغنية في أوميغا 3 من نوع زيت بذرة اللفت (أو زيت الجوز)، ولكن بدون طهي. يمكنك التبديل مع الزيوت النباتية الأخرى (زيت عباد الشمس، وزيت الفول السوداني) أو الزبدة أو القشدة من وقت لآخر.

ادمجي الفواكه في النظام الغذائي للطفل

ادمجي الفواكه في النظام الغذائي للطفل

بعد 15 يومًا من إدخال الخضروات في النظام الغذائي، ابدئي في إدخال كومبوت الفواكه المهروسة بحسب الرغبة. سيفضل طفلك مذاقها الحلو، ولكن لا تنسى الاحتفاظ بخضروات الظهيرة.

كيِّفي النكهات ونوعيها

كيِّفي النكهات ونوعيها

هل تُعد الفواكه مثل المشمش أو البرقوق ذات مذاق حمضي قوي بالنسبة للطفل؟

يمكنك خلطها مع قليل من التفاح أو الكمثرى لتخفيف الطعم الحامض.

ومع ذلك، يفضل تحضير الوجبة باستخدام نكهة واحدة فقط كما هو الحال في الخضروات.

الانتقال من المذاقات المختلطة من الأطعمة إلى الأطعمة المطحونة، ثم إلى التحضيرات في شكل قطع

الانتقال من المذاقات المختلطة من الأطعمة إلى الأطعمة المطحونة، ثم إلى التحضيرات في شكل قطع

عند بلوغ الطفل حوالي 8 أشهر، قدمِّي له الطعام المطحون ثم المقطع في شكل قِطع من الخضروات أو الفواكه المهروسة. يتم الانتقال إلى تقديم الوجبة للطفل في شكل قطع صغيرة بعد بلوغه من العمر 12 شهرًا، وعندما تكون الوجبات متنوعة تمامًا.

إذا كان لديك أي سؤال، فاسألنا وسنجيبك خلال 48 ساعة.