United Kingdom France Arabie Saoudite Chine
طباعة أرسل إلى صديق

تغذية الطفل الرضيع

 

حليبُ الأم هو الغذاءُ المثالي للطفل الرضيع. وعند بلوغه 6 أشهر، يمكن البدء بتنويع غذائه على أن يبقى الحليبُ غذاءَه الأساسي. تجدين هنا إجابتَنا عن كل ما يخطر ببالكِ من تساؤلات لمعرفة كيف تغذين طفلك أحسنَ تغذية وبأي معدل.ـ



كم من الوقت يجب أن تدومَ الرضعة؟
متوسط زمن الرضعة عشرون دقيقة. وحتى لو علمنا أن الرضيع يعب 90% من وجبته في أول خمس دقائق، فمن المهم تركُه يرضع مدةً أطول. فهذه لحظاتٌ سعيدة: يتوقف فيها، ويحلم، إنه يشعر بالسعادة ويُحرز تقدماً كبيراً: وهو في أثنائها يكتشفكِ، ويجرب إحساساتٍ جديدة، وينفتح على العالم من حوله في لحظاتِ المشاركةِ الحميمةِ هذه.ـ

متى ينبغي أن أغيرَ لِطفلي، قبل أم بعد الرضاعة؟
الأفضل أن تغيري لطفلك قبل الرضاعة، لأن وضعَه مستلقياً بعد الإرضاع للتغيير قد يجعله يتقيأ.ـ


هل أوقظه لأطعمَه؟
إذا كان طفلك خفيفَ الوزن، فينبغي إرضاعُه كل ثلاث ساعات في النهار. أما في الليل، فلا توقظيه لترضعيه إلا بمشورةٍ طبية. ولا داعي للاهتمام كثيراً بتوقيت إرضاع الطفل ذي الوزن الطبيعي: فسيطلب الطفلُ الحليبَ كلما جاع! لكن لا تدعيه دون طعام لأكثر من خمس ساعات متواصلة...ـ

هل أرضع طفلي عندما يطلب؟
نعم إلى أن يبلغَ مرحلة التنويع الغذائي (التي يوصَى بأن تبدأ من سن 6 أشهر). ويُنصَح، ابتداءً من الشهر السابع، بإعطائه 500 مل من حليب الأم أو من حليب الرضع في اليوم على دفعتيْن.ـ

ما كمية الحليب الموصى بها يومياً؟
ابتدءاً من سن 6 أشهر، يُنصَح بإعطاء الطفل 500 مل في اليوم من حليب الأم أو من حليب الرضع (على دفعتيْن). وبعد بلوغه السنة، يمكن زيادة هذه الجرعة إلى 800 مل في اليوم من حليب الرضع ولكن ليس أكثر من ذلك.ـ


ماذا أفعل إنْ لم يشرب طفلي كل محتوى الرضّاعة أو كان قليلَ الشهية؟
يشرب طفلك الحليبَ حسب حاجته، وحسب اليوم بل حسب الساعة من اليوم. لذلك من المهم احترامُ شهيته. ولو حصل أنه شرب أقلَ في رضعة، فقد يشرب أكثرَ في الرضعة القادمة...طالما أن معدلَ نموِه طبيعي وأنه يشبع بعد كل رضعة، فقد نال كفايته.ـ

ماذا أفعل إنْ ظل طفلي جائعاً بعد الرضعة؟
طالما أنّ معدلَ نموِه مُرضٍ وأنّ غذاءه متوازن (ابتداءً من مرحلة التنويع الغذائي)، لا داعيَ للحد من شهية الطفل. يمكنك زيادة حصص الفواكه والخضار خلال الوجبات، وإعطاؤه حتى 800 مل من حليب النمو في اليوم بعد بلوغه السنة (لكن ليس أكثر من ذلك). اسألي نفسك دوماً هل ثمة حاجةٌ أخرى للطفل وراء هذا الجوع: كالإنصاتِ إليه، أو الحنوِ عليه، أو منحِه مزيداً من الوقت، أو عناقِه...ـ

من أي سن أبدأ بإعطاء طفلي حليب المرحلة الثانية؟
يمكنك إعطاؤه حليب نَكتاليا المرحلة الثانية ابتداءً من سن 6 أشهر أي ابتداءً من سن التنويع الغذائي (وحتى سن 12 شهراً).ـ

من أي سن أبدأ بإعطاء طفلي حليب النمو؟
يمكنك إعطاء حليب نمو نَكتاليا بدءاً من سن 12 شهراً (حتى 3 سنوات). في هذا السن، يظل حليب البقر قاصراً عن تلبية الحاجات الغذائية النوعية لطفلك.ـ


متى أتوقف عن إعطاء طفلي حليب الرضّع؟
ليس قبل أن يبلغَ طفلك 3 سنوات، مع استخدام حليب أطفال المرحلة الأولى، ثم حليب المتابعة، ثم حليب النمو.ـ


لماذا لا يُعطَى للطفل حليب البقر قبل سن 3 سنوات؟
حليب الأم هو الغذاءُ المثاليُ الأوحد لطفلك، فإنْ كنتِ لا تستطيعين الإرضاع أولا ترغبين فيه، يستطيع أحد اختصاصيي الرعاية الصحية إرشادَك إلى اختيار حليب الأطفال الذي يلبي الحاجاتِ الغذائية النوعية لطفلك وهو لن ينصحَك باستخدام حليب البقر. بالفعل، فحليبُ البقر لا يلبي كل الاحتياجات الغذائية النوعية للطفل الصغير اللازمة لنموه وتطوره من الولادة إلى سن 3 سنوات: لأنه لا يحتوي على ما يكفي من الحديد (للدفاعات المناعية) ولا ما يكفي من الحموض الدسمة اللازمة (لنمو الدماغ)، ويقدم للطفل من البروتينات والصوديوم أكثرَ مما يحتاج في هذا السن (فيُثقل بذلك على عضويته).ـ