United Kingdom France Arabie Saoudite Chine
الصفحة الرئيسية > نَكتاليا > الطفل > أسس تغذية الأطفال الرضع
طباعة أرسل إلى صديق

أسس تغذية الأطفال الرضع

 


ما السبيل إلى تغذية الطفل الرضيع أحسنَ تغذية؟
منذ ولادة الطفل، يصبح هذا التساؤلُ الهمَ اليوميَ لكل أم. الأكلُ، في الواقع، من أهم أنشطة الطفل الرضيع، ولا يخفى أنّ للرضيع حاجاتٍ غذائيةً مختلفةً جداً عن حاجات الشخص البالغ. فلضمان نموه نمواً طبيعياً، يجب عليك تكييفُ تغذيةِ طفلِك لحاجاته النوعية.ـ

 

  

 

 

 

 

 

 

 

 

حليبُ الأم هو الغذاء الأكثرُ ملاءمةً للطفل الرضيع من الولادة إلى سن 6 أشهر.ـ

فهو يحمل إلى طفلِك كلَ العناصر الغذائية اللازمةِ لنموه. ويتغير تركيبُه في الأسابيع الأولى من عمر الطفل بما يتناسب ومقدار نموه في هذه الفترة. وهكذا تريْن أنّ حليبَ الأم يتكيف بشكلٍ مثالي مع حاجات الطفل. ويقيه خاصةً من الإصابات الإنتانية لِما يحمله إليه من أجسامٍ مضادة.ـ

من 6 أشهر إلى 3 سنوات: يبدأ الحديث عن التنويع الغذائي.ـ

هذه مرحلةٌ انتقالية: من التغذية القائمة على الحليب وحسب إلى إدخال عناصرَ جديدة إلى قائمة أطعمة الطفل. يجب أن تكونَ هذه التغذية الجديدة متنوعةً ومتوازنة لإعطاء الطفل كلَ المغذيات اللازمة لنمو جسمِه نمواً طبيعياً.ـ



لنرَ الآن ما هي المغذيات الأساسية التي يحتوي عليها حليب الأم وما هو دورُها في نمو الطفل.ـ


البروتينات

 الدهنيات

الكربوهيدرات والألياف

الفيتامينات والمعادن

الماء